محمد إسماعيل

إسرائيل تحيي ذكرى "الأب الروحي" لثورة 23 يوليو

829811_0
 
 
أحيت صفحة "إسرائيل بالعربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية ذكرى وفاة الأديب المصري توفيق الحكيم، الذي كان من المؤيدين لاتفاقية السلام مع إسرائيل.

ونشرت صورة للأديب الراحل، وعلقت عليها عبر حسابها في موقع "تويتر": "في الذكرى الـ33 لرحيل توفيق الحكيم، الذي يعد  أحد أهم رواد كتاب الرواية والمسرح في العصر الحديث. خلف انتاجا غزيرا يقرب من 60 كتابا". 

وأضافت: "وكان الحكيم من مؤيدي السلام بين مصر واسرائيل. تم ترجمة عدد من اعماله للعبرية: "يوميات نائب في الأرياف" و"عودة الروح" وعرضت مسرحية "أغنية الموت".

وكان توفيق الحكيم أيد الصلح مع إسرائيل، وكان يرى ذلك الحل الوحيد للصراع العربي- الإسرائيلي، وأنه على الفلسطينيين حل مشكلتهم بأنفسهم، وفق ما نقل عن وثائق له. 

يذكر أن الرئيس الأسبق لم يخف إعجابه بالأديب الراحل، إلى حد اعترافه بأن تأثر تأثرًا عميقًا بروايته "عودة الروح"، وأنه استوحى من الرواية ثورة 23 يوليو 1952، التي وُصف بأنه "أبوها الشرعي".


ورفض الدفاع عن المثقفين الذين اعتقلهم نظام عبدالناصر، أو التوسط لدى الرئيس للإفراج عنهم، بعدما تهرب من لقائه، وهو اللقاء الذي كان سينقذ مئات الضحايا من المعتقل، كما يذكر المؤرخ غالي شكري.


أخر تعديل: 2020-07-26 | 11:47 ص