علي الزيني

فيديو صادم بشاطيء النخيل.. أب : فقدت أولادي الثلاثة بشاطيء الموت

شاطيء النخيل
 
 

لا تزال فجيعة الأهالي بغرق أولادهم مستمرة ، عقب غرق 11 شخصا، حاول إنقاذ طفل بشاطيء النخيل غرب الإسكندرية.
وانتشر مقطع فيديو مفجع، حيث طالب أبوان مصريان فقدا أبنائهما الثلاثة في شاطئ النخيل بانتشال جثثهم.
فيما ناشد غواصون محافظ الإسكندرية لدعمهم بمعدات لانتشال بقية جثث الضحايا الغارقين.
ويقول الأب المكلوم  بعبارات مبكية : "حرام عليكم ولادي ماتوا الثلاثة، مشفناهمش بقالهم 4 أيام، قاعدين في المياه ليل ونهار، الرحمة حلوة".
وأضاف بعبارت مختنقة بالدموع:  "عايزين مركب، نروح لمين؟ وطلبنا السيسي، احنا الشعب المصري وولادكم، نعمل إيه؟ لو ابن مسؤول كان زمانكم قلبتم الدنيا، ولادي بقالهم 4 أيام قاعدين في المياه يا عالم يا كفرة، يا عالم يا ظلمة".
وكان طفل، و11 شخصا حاولوا إنقاذه من الغرق، قد لقوا مصرعهم جميعا، الجمعة الماضية، في أحد شواطئ مدينة الإسكندرية، ، والذي أطلق عليه "شاطئ الموت".
وعقب الحادث المفجع قرر المستشار مصطفى حلمي، المحام العام لنيابات  الدخيلة والعامرية، غلق شاطئ النخيل بالعجمي، لحماية أرواح المواطنين  وتنفيذ قرار مجلس الوزراء، واستدعاء مسئولى الشاطئ لبيان المتسبب فى الواقعة.
كما قررت النيابة استعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن 11 جثه بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لمعرفه سبب الوفاة.
وبالمعاينة والفحص تبين نزول 3 من عائلة واحدة للشاطئ أمام الحاجز الخامس الجمعة الماضية، وهم شادى عبد الله زمار، من محافظة البحيرة كوم حماده، 19 سنة، وشقيقه سعد عبد الله زمار، متوفي، 17 سنة، وإنقاذ ابن عمته، عمر دسوقى المنسي، 26 سنة، يعالج فى المستشفى بحالة خطيرة، وغرق ايمن غريب، 17 سنة، من محافظة البحيرة مركز أبو المطامير  توفي، ونزل أمام الحاجز الـ 7، وأحمد محمد،  14 سنة.
كما تم إنقاذ سيدة تدعى أسماء، ونقلها لإحدى المستشفيات القريبة فى حالة خطيرة لتلقى العلاج اللازم.

أخر تعديل: 2020-07-13 | 04:24 م