وائل الشرقاوي

في شهر العسل.. العريس ينتحر.. والعروس تلقي بنفسها من الشرفة

0_The-brides-bouquet
 
 

تحول شهر العسل إلى مأتم، فبعد أسبوعين فقط، تخلص العريس من حياته، وبعد يومين فقط حاولت العروس اللحاق، بعدد أن ألقف بنفسها من شرفة أحد مراكز التسوق بالهند.

وعثر على جثة سوبهام خانديلوال، البالغ من العمر 32 عامًـا، وهو مقاول في منطقة أوجين على بعد حوالي 50 كيلومتر، ميتًا داخل سيارته يوم الأربعاء، بعد أن سم نفسه، وتعرض لحادث سير.

وألقى الزوج المنتحر ألقى في مذكرة كتبها قبل انتحاره باللوم على اثنين من المهندسين من البلدية المحلية في وفاته، مدعيًا أنهما عرّضاه للمضايقات.

وسجلت شرطة أوجين قضية ضد المهندسين ناريش جاين وسانجاي خوجيني، وشخص ثالث يُدعى تشينو للتحريض على الانتحار. ولا تزال الشرطة تحقق في الملابسات التي أدت إلى وفاة سوبهام، الذي تزوج قبل 15 يومًا فقط.

وبعد يومين من الحادثة، أصيبت سانيا خاندلوال، طالبة الطب بجروح خطيرة في رأسها ورجليها، عندما ألقت بنفسها من الطابق الثالث لمركز تجاري في مدينة إندور بولاية ماديا براديش صباح الجمعة.

ونجت الفتاة – وهي في أوائل العشرينات من عمرها - مما يعتقد أنها محاولة انتحار، وتتلقى حاليًا العلاج في وحدة العناية المركزة بمستشفى إندور.


وكان سانيا حضر ليأخذها إلى منزلها بفريد آباد في ولاية هاريانا بعد وفاة زوجها، حيث كانا يقيمان في فندق، وكانا من المقرر أن يغادرا بعد ظهر الجمعة.

وصباح الجمعة، أخبرت سانيا والدها أنها ستحصل على عصير الفاكهة، لكنها ذهبت إلى مركز التسوق في فيجاي ناجار على بعد حوالي 6 كيلومترات من الفندق، وقفزت من الطابق الثالث.

قالت الشرطة إنها عثرت على رسالة كتبتها تعبر فيها عن رغبتها في اللحاق بزوجها. 

وقال راكيش جوبتا، مدير شرطة مدينة إندور، لوسائل الإعلام "إنها محاولة انتحار". وأضاف: "نقلت المرأة إلى المستشفى. نحن نبحث في الأمر".
أخر تعديل: 2020-09-13 | 02:28 م