وائل الشرقاوي

مدير ميناء بيروت يكشف سرًا عن المواد المتفجرة

0_Massive-Explosion-Near-Port-Area-Of-Beirut (1)
 
 

قال حسن قريطم المدير العام لميناء بيروت الأربعاء، إن إدارة الميناء كانت على علم "بوجود مواد خطيرة في المرفأ لكن لم تتوقع أنها ستكون بهذه الخطورة".

وأضاف أن الموادة التي خزنت بالميناء قبل ستة أعوام بموجب أمر من المحكمة مواد شديدة الانفجار يعتقد أنها كانت سبب الانفجار القوي الذي هز العاصمة اللبنانية.

ونسبت قناة "أو.تي.في" إلى قريطم قوله لها, إن الجمارك وأمن الدولة طلبا من السلطات تصدير هذه المواد أو إزالتها لكن "لم يحدث شيء".

وهز انفجار أمس مرفأ بيروت عم صداه أنحاء المدينة حيث تهشمت واجهات المباني وانهارت شرفاتها.

وأعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان العاصمة بيروت مدينة منكوبة، ورفع توصية إلى الحكومة لإعلان حالة الطوارىء بعد الانفجار الذي سقط فيه عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج الكتاني، إن ما لا يقل عن مائة شخص قتلوا جراء الانفجار. وأضاف أنهم ما زالوا يمشطون المنطقة وقد يكون هناك المزيد من الضحايا.

وألقت قوة الانفجار بعض الضحايا في البحر فيما لا يزال رجال الإنقاذ يحاولون انتشال الجثث. والكثير من القتلى كانوا موظفين في الميناء والجمارك أو أشخاصا يعملون في المنطقة أو يمرون عبرها بسياراتهم خلال وقت الذروة.

أخر تعديل: 2020-08-05 | 02:49 م