ياسين الصفطي

حفيد مفتي السعودية: أخالف جدي وأعترف بهذا الأمر

بن باز
 
قال صالح بن عبد الله حفيد مفتي السعودية السابق عبد العزيز بن باز إن جدي علمني أن أنصاع للكتاب والسنة وليس للأشخاص.
وأضاف حفيد بن باز أنني لهذا أخالف جدي في فتواه هو والشيخ ابن عثيمين عن قيادة المرأة للسيارة.
وكتب بن باز على حسابه في تويتر : "  جدي و ابن عثيمين رحمهما الله علماء أجلاء مخلصين لكن ليسوا معصومين و جميعنا نأخذ من القرآن و السنة ..جدي و ابن عثيمين كانا يحرمان قيادة المرأة للسيارة و أنا أرى أن هذا ليس حراما و أمرا طبيعيا ".
وتابع قائلا :  " رحم الله جدي وابن عثيمين و جميع العلماء المخلصين و هؤلاء العلماء جميعاً يقولون إذا رأيت الحق في غير كلامنا فلا تبالي بكلامنا و هذا مما قاله لي جدي بنفسه ".
وحذّر حفيد مفتي السعودية من اتباع أو نصرة الظالم قائلا :  " الحذر الحذر أن تعين ظالم  بالثناء عليه أو مدحه فإن من أعان ظالماً سُلط عليه ولو بعد حين".
وأشار إلى أن الظالم مهما كان جباراً عتيا، وحتى لو مشى الملايين في ركابه وقبلوا أعتابه فهو الخاسر والمنكسر لأن قوات السماء له بالمرصاد ولن يفلت من ضرباتها المذلة وربما القاضية.
وأوضح أن حافظ الأسد الظالم كان يمشي في ركبه الملايين و يصفقون له و يرفعون صوره في كل مكان و هاهم الذين كانوا يصفقون له يعلنونه ليل نهار و يلعنون روحه .. وهذا هو مصير كل ظالم فهو ملعون في السماء و الأرض".

أخر تعديل: 2019-12-15 | 06:18 م