ياسين الصفطي

حفيد مفتي السعودية: "معاوية" مات على غير الإسلام

بن باز
 
 
عاود صالح بن عبد الله حفيد مفتي السعودية السابق عبد العزيز بن باز هجومه على الصحابي معاوية بن أبي سفيان.
واستدل حفيد بن باز بآثار من التراث الإسلامي تقدح في صحبة معاوية بن أبي سفيان، بل تخرجه عن ملة الإسلام.
وكتب بن باز في سلسلة تدوينات له على حسابه في تويتر مهاجما الصحابي معاوية بن أبي سفيان : " هل تعلموا أن الإمام الحافظ علي بن الجعد قال : " والله مات معاوية على غير ملة الإسلام"..، منوها أن علي بن الجعد هو من رجال البخاري .
وأضاف في استدلاله على عدم صلاح معاوية بالحديث : " في صحيح البخاري قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار.. تأمل:  " يدعوهم إلى الجنة و يدعونه إلى النار" .
وتابع بن باز في حديثه : " معاوية  هو أول من أخذ الحكم بالقوة و هو أول من ورث الحكم و هو أول من سن سنة سيئة جدا دمرت العالم الإسلامي و تسببت في قتل ملاين المسلمين" .. وهو أول من غيّر سنة رسول الله بحسب الحديث الصحيح .. أول من يغير سنتي رجل من بني أمية".
وشدد بن باز في حديثه بالقول : " لا تخافوا من بيان الحق أبداً فإن الحق يهدي للفهم الصحيح و يهدي للخير..لن أكون مثل قوم فرعون و أقول ما قاله الناس بدون تفكير و تحكيم الضمير" .
وأشار إلى أن معاوية أخذ الحكم بالقوة و ورثه لفاسق لأنه ابنه، منوها أن عمر بن الخطاب قال: من ولى من أمر المسلمين شيئا ، فولى رجلا لمودة أو قرابة بينهما فقد خان الله ورسوله والمسلمين.
وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إن الله جعل الحق على لسان عمر و قلبه و هو الفاروق ، فرق الله به بين الحق و الباطل".
يذكر أن بن باز كان قد هاجم معاوية فى سلسلة تدوينات سابقة قائلا : " إن ثبت أن معاوية بن أبي سفيان أمر بسب علي من على المنابر فهو لا يعتبر صحابي و لا يدخل في زمرة الصحابة و هذا يفرضه علينا الدين لأن الله عز و جل نفى الأهلية بين نوح عليه السلام و أبنه بعد أن تبين بأنه على باطل".
أخر تعديل: 2020-01-07 | 08:34 م