ياسين الصفطي

زوجات تمتنع عن إعداد وجبات الإفطار لأزواجهن.. عالم أزهري: شايلين ذنب

وجبة إفطار
ADS
تختلف الحياة الزوجية وطبيعة المعيشة من منزل لآخر ، لكن الاجتماع على الوجبات اليومية شيء مقدس في الأسرة المصرية.
بعض الأزواج يعانون من عدم إعداد أزواجهن لهم وجبة الإفطار، قبل الاتجاه إلى أماكن العمل.
ويتسبب ذلك في حالة من الغضب الشديد من الزوج تجاه شريكة حياته، ومن ثم اتهامها بالكسل والإهمال نحو القيام بواجباتها الأساسية.
الدكتور أحمد المالكي الباحث بالدراسات الإسلامية بالأزهر، علق على أمر الزوجات اللائي يمتنعن عن تحضير وجبة الإفطار لأزواجهن.
وأضاف أن خدمة المرأة لزوجها ولأعمال بيتها واجبة، وفقا لمذهب المالكية، وكثير من علماء الدين.
وأكد في تصريحات صحفية أن عدم تحضير الزوجة لفطور زوجها يوقعها في محظور، لأنه يجب على الزوجة خدمة زوجها بالمعروف، والزوجة التي لا تطيع زوجها في المعروف تعد آثمة.
ونوّه أن خدمة الزوجة لزوجها بالمعروف من العادات السائدة، فلا يجوز التخلي عنها، لأن مثل أمر عدم إعداد الفطور، يؤدي إلى وقوع الكثير من حالات الطلاق بين الأزواج.
وأوضح أن المرأة مكلفة بخدمة أبنائها، وكذلك الاهتمام بشؤون منزلها، حتى لا تقع في ارتكاب محظور.
أخر تعديل: 2021-01-13 | 05:35 م
 
ADS