سامر ابو عرب - وكالات

لمواجهة آثار كورونا.. الحكومة المصرية تبدأ خطة التقشف

1582819562_320_73448_
 
 

أوعز رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الأربعاء، لأعضاء حكومته البدء بتنفيذ خطة لضبط وترشيد النفقات، في خطوة تهدف لمواجهة التبعات الاقتصادية والمالية لجائحة كورونا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مدبولي قوله، إن القرار الحكومي يتزامن "مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العالم حاليًا بسبب تداعيات جائحة كورونا"، معربًا عن أمله ألا تطول هذه الفترة.

والأسبوع الماضي، رفعت الحكومة توقعاتها لعجز ميزانية السنة المالية الحالية 2019/ 2020، حتى 7.9 بالمئة، صعودا من 7.2 بالمئة بحسب توقعات سابقة.

وأرجع وزير المالية محمد معيط، في بيان، توقعات زيادة العجز في ميزانية السنة المالية الحالية المنتهية في 30 يونيو المقبل، إلى التبعات السلبية لتفشي فيروس كورونا محليا.

ومطلع مايو الجاري، أظهر مؤشر مديري المشتريات انهيارا بأداء القطاع الخاص خلال الشهر الماضي، لينخفض إلى 29.7 نقطة، مقابل 44.2 نقطة في مارس السابق له.

وأرجع التقرير الهبوط الكبير في المؤشر إلى انخفاض النشاط والأعمال الجديدة والصادرات بمعدلات قياسية وسط التدابير الرامية إلى تخفيف أزمة كورونا.
أخر تعديل: 2020-05-13 | 02:59 م