سامر أبو عرب

صور| بريطانية أنجبت 21 في انتظار مولود جديد

888
 

شكت أم بريطانية، أنجبت 21 طفلاً من الإرهاق في حملها الأخير رقم 22، فيما ينتظر أن تضع حملها في غضون خمسة أشهر ونصف شهر .

وقالت "سو رادفورد"، إن الحمل الأخير يعد هو الأكثر إرهاقًا لها، في ظل تبدل وضعية الجنين.


وأشارت الأم البالغة من العمر 44 عامًا إلى أن الجنين أقل من نصف حجم حملها الأخير، كما ظهر من خلال الفحص الذي أجرته في الأسبوع الـ 20 من الحمل.

وتقيم ""سو رادفورد" في "موركومب" في "لانكشاير"، وتحظى بمتابعة 134 ألفًا على "يوتيوب" و194 ألفًا على تطبيق "إنستجرام".

وقالت عبر حسابها على "إنستجرام": "ما يزيد قليلاً عن 25 أسبوعًا وأشعر بصغر حجمه هذه المرة".


ولا يدعي الزوجان أي رفاهية مع هذا العدد الكبير من الأولاد، بغض النظر عن إعانة الطفل، إذ يعتمدان على مخبز يملكه الزوج لتغطية نفقاتهما المعيشية.

وقالت الأم: "أنا بالتأكيد أصغر، لا أعلم ما إذا كان الأمر متعلقًا بالمشيمة الأمامية، لأن المشيمة هي في المقدمة، لكنني كنت أواجه ذلك مع بوني وما زلت أشعر بأنني كبير معها".

لكن على الرغم من ضغوط حملها الأخير ، قالت "سو" في مقطع فيديو نُشر على موقع "يوتيوب"، إن لديها الكثير من الطاقة، وإن الحجم الأصغر يعني أنها لا تعاني من أي آلام في الظهر.


وأضافت: "أشعر بصحة جيدة حقًا ولدي الكثير من الطاقة. ليس لدي أي آلام في الظهر، والتي ترجع إلى حقيقة أنني لا أشعر بالضخامة التي شعرت بها مع الآخرين".

وتابعت: "بالتأكيد أشعر بأنني أصغر. لا أعرف ما إذا كان الأمر متعلقًا بالمشيمة الأمامية لأن المشيمة في المقدمة، لكنني كنت أواجه ذلك مع بوني وما زلت أشعر بأنها كبيرة معها".

وفي ديسمبر الماضي، كشفت "سو" عن عزمها الذهاب مع أطفالها إلى أستراليا لقضاء عطلة لمدة أربعة أسابيع.
أخر تعديل: 2020-01-14 | 01:14 م