عمار علي

فضيحة.. "مبارك" طلب "تفويت" مباراة مصر أمام فرنسا بمونديال اليد

55_20160320163507
 
 

كشف حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، أن الرئيس الأسبق حسني مبارك طالبه بـ "تفويت" نتيجة مباراة مصر أمام فرنسا في نصف نهائي مونديال اليد في عام 2001.

وقال مصطفى في تصريحاته على هامش إجراء قرعة بطولة كأس العالم لكرة اليد (رجال) في منطقة الأهرامات بالجيزة، مساء السبت: "بطولة 2001، كنت متوليًا رئاسة للاتحاد الدولي قبلها بشهرين، والرئيس (الفرنسي جاك) شيراك كانت البطولة في فرنسا، قالي أنت مصري، وكان حاسس إن منتخب بلاده غير قادر على تخطي مصر، فتواصل معي الرئيس مبارك، وقال لي إننا نسيب الماتش بسبب علاقة الرئيس شيراك الجيدة بالمصريين".

وفي مونديال 2001، وصلت مصر التي كانت تمتلك في ذلك الوقت واحدة من أفضل المنتخبات في العالم في لعبة كرية اليد إلى نصف النهائي بعد فوز على روسيا في ربع النهائي، لتواجه فرنسا التي خسرت أمامها 24/21 في واحدة من أكثر المباريات جدلاً بعد اتهامات بالانحياز لصاحب الأرض، وتعمد إصابة الحارس المصري آنذك، حمادة النقيب.  

وتوجت فرنسا بلقب البطولة عقب فوزها على السويد في المباراة النهائية.

من جهة أخرى، اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، أن مونديال اليد يشكل تحديًا كبيرًا لمصر، لكونها أول بطولة عالمية تنظم بعد انتشار فيروس كورونا.

وأشار إلى أن مصر ستكون المصباح الذي يضئ العالم، وستقدم رسالة نجاح لخروج بطولة عالمية رائعة في أبهى صورة، رغم ظروف جائحة كورونا.

أخر تعديل: 2020-09-06 | 11:00 ص