الشبكة العربية ـ ووكالات

في بيان ناري .. ليفربول محبط من تصرفات جماهيره

ليفربول
 
 
استنكر ليفربول تجاهل عدد من الجماهير لقواعد التباعد الاجتماعي والاحتشاد خارج استاد أنفيلد أمس الأربعاء للاحتفال بتسلم كأس الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عقب آخر مباراة بملعبه هذا الموسم أمام تشيلسي.

وحذرت شرطة مرسيسايد والنادي الجماهير من التجمع خارج الاستاد بسبب مخاوف كوفيد-19 لكن احتشد نحو ثلاثة آلاف مشجع للاحتفال.

وأظهرت لقطات تجمعات للجماهير في الشوارع المحيطة بالاستاد وإشعال الألعاب النارية والهتاف عقب تفوق فريق المدرب يورغن كلوب 5-3 على تشيلسي في لقاء مثير.

وقال ليفربول في بيان: يود النادي شكر الجماهير التي بقيت بالمنازل للاحتفال برفع الكأس الليلة الماضية ولحماية أحبابهم والمدينة من التهديدات المستمرة للوباء.

وأضاف: لكننا نشعر بالإحباط بسبب المشاهد خارج أنفيلد الليلة الماضية ولعدم التزام الجماهير بنصيحة الاحتفال بالمنزل، كما قلنا سابقا. عندما تكون الأوضاع آمنة سنحتفل ولحين حدوث ذلك ستكون الأولوية لحماية مدينتنا.

وذكرت شرطة مرسيسايد أنها اعتقلت تسعة أشخاص خارج الاستاد بسبب الاشتباكات والاعتداءات وهم في حالة سكر بجانب الإخلال بالنظام والقيادة تحت تأثير الخمور.

ورغم حسم اللقب الشهر الماضي قبل سبع جولات على نهاية الموسم وضع لاعبو ليفربول أيديهم على الجائزة عقب آخر مباراة بملعبهم في غياب الجماهير وأقيمت مراسم الاحتفال في مدرج كوب الخالي.
أخر تعديل: 2020-07-24 | 07:00 م