كتب إياد عبد المولى ووكالات

تقرير: الإمارات أول دولة خليجية تصدر النفط رسميا إلى إسرائيل

thumbs_b_c_101868327e11d1b1f6266fbf411e69ed
 
 
قال جورجيو كافييرو، الرئيس التنفيذي لشركة Gulf State Analytics الاستشارية إن الإمارات ستكون أول دولة خليجية تصدر النفط رسميا إلى إسرائيل. 
وأوضح رئيس الشركة ـ ومقرها واشنطن ـ أن اتفاقيات الطاقة المحتمل إبرامها بين البلدين تتناسب طرديا مع أمن الطاقة الإسرائيلي. 
وتابع " إسرائيل تستورد النفط من عدة دول، لكن الإمارات ستكون أقرب هذه الدولة مسافة لإسرائيل وبالتالي ستنخفض تكاليف استيراد النفط بالنسبة لإسرائيل". 
وأفاد ـ بحسب الأناضول ـ أن واردات النفط القادمة إلى إسرائيل من حكومة كردستان شمالي العراق تواجه صعوبات عديدة. وأردف كافييرو بأن حكومة تل أبيب تواجه مشاكل بسبب عدد الإيرانيين في العراق. ولأن البترول القادم إليها من إقليم كردستان العراق لابد أن يمر عبر تركيا، وثمة خلافات سياسية بين تركيا وإسرائيل. 
وأشار إلى أن الصراعات في دول عربية عديدة غنية بالنفط جعلت سياسات الطاقة الإسرائيلية غير آمنة. 
وأستطرد " النفط القادم من الإمارات سيحقق أمن الطاقة الإسرائيلي وفي المقابل ستحقق شركة بترول أبو ظبي الوطنية عائدات ضخمة من السوق الإسرائيلية. 
ووفقا لمعلومات جمعها مراسل "الأناضول" فإن نفط الإمارات يتم تهيئته للاستخدام داخل إسرائيل من خلال شركة خطوط إيلات عسقلان جنوبي إسرائيل قبل أن يصل إلى مشتريه في البحر المتوسط ويتم تكريره داخل إسرائيل في مصافي نفط بسعة 300 ألف برميل يوميا. 
يذكر أن إسرائيل تنتج 5 آلاف 977 برميل نفط بينما تستهلك 236 ألف و249 برميل، أي أنها تستورد 92% من استهلاكها وتوفر معظم هذه الكمية من روسيا وأذربيجان. 
ولذا يتوقع التقرير أن يكون البديل الاستراتيجي لإسرائيل هو الإمارات التي تنتج 3 ملايين برميل يوميا تصدر منها مليوني برميل.
أخر تعديل: 2020-09-02 | 07:45 ص