إياد عبد المولى

ما هو الحمض النووي الرسول الذي سينقذ البشرية من الهلاك على يد كورونا

كورونا
 
 


أعلن في الولايات المتحدة أن لقاحين ضد كوفيد ـ 19 بات جاهزين لتوزيعهما على ملايين الناس، الأول لقاح فايرز والثاني لقاح موديرنا وأنهما حققا نجاحا بنسبة 95%. 

وأن الشيء المشترك بين اللقاحين، هو أنهما اعتمدا على تقنية جديدة تستخدم الحمض النووي الرسول " mRNA". 

ولعل البعض يتساءل ما هو الحمض النووي الرسول؟ 

بداخل كل خلية يوجد الحمض النووي الذي يحمل الشيفرة الوراثية لكل إنسان. بناء على هذه الشيفرة الوراثية يتم تصنيع البروتينات اللازمة لكل العمليات الحيوية. 

الحمض النووي الرسول هو الجزيء الذي يحمل هذه الشيفرة ويذهب بها إلى مطبعة البروتين التي تعرف بالريبوزوم وفيها تتم صناعة كل البروتينات. 

وفكرة اللقاح الجديد تقوم على صناعة حمض نووي رسول في المختبر مماثل لذلك الموجود في الفيروس. 

ويتم بعد ذلك حقن الخلايا البشرية بهذا الحمض النووي الرسول الذي يدفعها لتصنيع بروتينات مماثلة لبروتينات الفيروس بدون استخدام الفيروس ذاته . 

هذه البروتينات تحفز الجسم على صناعة أجسام مضادة لها، تعمل على مواجهة الفيروس ذاته حال أصيب بع الإنسان. 

ونقل موقع "الحرة" عن نوربرت باردي، الباحث في جامعة بنسلفانيا قوله ما يجعل هذه التقنية أكثر فاعلية من غيرها أنها تفعل نوع من الخلايا في الجهاز المناعي تدعى CD8-positive T cells وهي فعالة جدا في مواجهة الفيروس.
أخر تعديل: 2020-11-20 | 05:43 م