مصطفي عبد الغني

مفاجأة.. ترامب يعارض خطة إسرائيلية لاحتلال منطقة عربية

 
كشفت وسائل إعلام عبرية، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عارضة خطوة إسرائيلية جديدة وخطيرة تتعلق بدولة عربية.

وحسب القناة العبرية الـ"13"، مساء اليوم الأربعاء، أن الحكومة الأمريكية تعارض ضم إسرائيل لمنطقة "غور الأردن" في خطوة أحادية الجانب، قبل إعلان الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن".

وأفادت القناة العبرية بأن مصادر أمريكية مطلعة صرحت للقناة أن ترامب يعارض الخطوة الإسرائيلية، خاصة مع إعلان بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، بأنه سيقدم مقترح قانون للإعلان عن ضم "غور الأردن" في جلسة الكنيست المقبلة، وهو ما رفضه ترامب وإدارته الأمريكية.

وتأتي الخطوة الإسرائيلية حول استعداد الكنيست لاتخاذ خطوة جديدة تجاه "غور الأردن"، بالتزامن مع وصول عشرات الوفود إلى إسرائيل لإحياء ذكرى المحرقة "الهولوكوست".

ونشرت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، مساء أمس الثلاثاء، أن رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سيعرض على الكنيست الأسبوع المقبل مقترحا حكوميا لضم "غور الأردن" وفرض السيادة عليه.

وتأتي الخطوة الإسرائيلية أو إعلان نتنياهو بعدما أثار الإعلان الإسرائيلي نفسه حول فرض السيادة على "غور الأردن" جدلا كبيرا في البلاد، بعد تبادل الاتهامات بين الوزراء والمسؤولين.

وصرح وزير الدفاع السابق، الجنرال موشيه بوغي يعالون، أن رئيس حكومة تسيير الأعمال الحالي، بنيامين نتنياهو، حاول التنازل عن "غور الأردن" قبل عدة سنوات - دون ذكر التاريخ، وأن يعالون نفسه منع نتنياهو من القيام بهذه الخطوة.

ونقلت القناة العبرية الـ"السابعة"، مساء أمس الثلاثاء، على لسان الجنرال بوغي يعالون، أحد زعماء حزب "أزرق أبيض" أنه منع نتنياهو من التنازل عن "غور الأردن" من قبل، وبأن تصريحات رئيس الوزراء ما هي إلا دعاية سياسية أو مصلحة شخصية.

ونوهت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني إلى أن تصريحات يعالون جاءت خلال زيارته لـ"غور الأردن"، أمس الثلاثاء، برفقة رئيس حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي، الجنرال بيني غانتس، حيث أكد الأخير أنه سيعمل على ضم غور الأردن إلى بلاده، بعد انتخابات الكنيست، المقرر إجراؤها في الثاني من مارس/آذار المقبل.
أخر تعديل: 2020-01-22 | 04:30 م