كتب محمد بوجمعة

لوموند الفرنسية: سيادة "تركية ـ روسية" في الوساطة الدبلوماسية في ليبيا

بوتين وأردوغان
 
 
قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية، إن وقف إطلاق النار في ليبيا، الذي كان ثمرة اللقاء بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين والذي تم يوم 8 يناير الجاري في اسطنبول يؤكد بروز  " تركيا وروسيا كأكبر الفائزين على المستوى الدبلوماسي"

وتابعت الصحيفة : إن روسيا تفرض كذلك نفسها كلاعب حاسم في الوساطة الجارية كما يتضح من حضور المشير حفتر في العاصمة الروسية حيث يفترض أن يلتحق به خصمه السراج وإذا تم التوقيع على اتفاق رسمي لوقف إطلاق النار في موسكو فإن ذلك يعني تأكيدا" للسيادة التركية الروسية في الوساطة الدبلوماسية حول ليبيا"

واعتبرت لوموند إنه إذا تأكد انسحاب مرتزقة " واغنر" فإن ذلك قد يندرج في إطار اتفاق تركي ـ روسي يؤكد يوما تلو الآخر تهميش الأوربيين عن الأزمة الليبية.
أخر تعديل: 2020-01-13 | 11:44 م