مصطفي عبد الغني

العثور على قوادة مقتولة في مصر بعد الاختلاف على مقابل علاقة محرمة

إسعاف   جثة
ADS

كشف وسائل إعلام مصرية تفاصيل واقعة قتل مثيرة لسيدة كانت تعمل قوادة في منطقة العجوزة.

 

 

وحسب وسائل إعلام مصرية،عثر علي جثة أمال. ح” 65، ملقاة أرضًا، لا تتحرك ولا تتكلم بعد بلاغ لرجال المباحث الذين حضروا على الفور إلى مكان الواقعة، السيدة فارقت الحياة، تم فحص البلاغ، وتفريغ كاميرات المراقبة في محيط مسرح الجريمة، في محاولة لكشف الغموض، والوصول إلى مرتكب الجريمة.

لم تمر سوى ساعات، حتى تمكنت مباحث العجوزة من كشف غموض الواقعة، والوصول إلى مرتكبها، ليتم فك اللغز، فالضحية تعمل قوادة، وتقوم بجذب الزبائن لممارسة الجنس مع فتيات، وعلى علاقة مع المتهم منذ نحو 4 شهور، كانا قد تقابلا للمرة الأولى داخل إحدى الكافيهات، وقبل الواقعة، اتفقت مع المتهم على إحضار فتاة له من أجل ممارسة الجنس معها مقابل المال.


وحسب وسائل الإعلام ففي الميعاد المتفق عليه “يوم الجريمة”، حضر المتهم “حسام. ع” 25 سنة، للمجني عليها “قوادة”، من أجل ممارسة الجنس مع الفتاة التي ستحضرها له، ولكنه فوجئ أن الفتاة لم تحضر، أثار ذلك غضبه، فعاتب المجني عليها على خلافها للاتفاق، ولكنها حاولت تهدئته، فطلبت منه أن يمارس الجنس معها بدلًا من الفتاة، فوافق على الاتفاق، وبعدما انتهيا من ممارسة الجنس، طلبت منه 200 جنية مقابل العلاقة فرفض معتبرًا المبلغ كبيرًا، وأعطاها فقط 20 جنيهًا.

بعدما رأت مبلغ الـ20 جنيها موضوعًا بجوار فراش النوم، غضبت بشدة، ونشبت مشادة كلامية بينهما، قام بخنقها من أجل إسكاتها لتسقط على الفور جثة هامدة، ويقوم بالفرار بعدما سرق هاتفها المحمول، ولكن تمكن رجال المباحث من ضبطه والهاتف الذي سرقه من المجني عليها، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.

وكان بلاغ ورد إلى قسم شرطة العجوزة بالجيزة، يفيد العثور على جثة سيدة ملقاة داخل شقتها، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة للتحقيق.

أخر تعديل: 2020-08-14 | 05:24 م
 
ADS