وائل الشرقاوي

شاطئ الموت في مصر.. حاول إنقاذ ابنته فلقى مصرعه غرقًا

drown44444
ADS

لقى شاب مصري، مصرعه غرقًا أثناء محاولته إنقاذ ابنته البالغة من العمر 3 أعوام، من الغرق في أحد شواطئ مدينة الإسكندرية.

ووقع الحادث في شاطئ النخيل بمنطقة العجمي، غربي الإسكندرية، وذلك عندما كان يحاول حسن عبد الله أحمد (33 عامًا) من القاهرة، مساء السبت، إنقاذ ابنته الصغيرة، ليلقى مصرعه غرقًا.

وقال مصدر أمني، إنه وبانتقال الشرطة إلى مكان الحادث، تبين من الفحص الأولي، وأقوال شهود العيان، فإن الشاب الغريق، كان يحاول إنقاذ نجلته، من الغرق، لكن التيار جرفه وفارق الحياة، بحسب صحيفة "الشروق" المحلية.

وتم تحرير محضر بالواقعة، ونقل الجثمان إلى المشرحة، تمهيدًا للعرض على النيابة العامة.

يذكر أن 9 أشخاص لقوا مصرعهم غرقًا، أمس، بينهم جثتان مجهولتان لشاب وفتاة، في 3 شواطئ بالعجمي والساحل الشمالي، غربي الإسكندرية، ولا يزال البحث جاريًا عن أحدهم في مياه البحر.

وكان 12 شخصًا لقوا مصرعهم غرقًا، فجر يوم 10 يوليو الماضي، بشاطئ النخيل المعروف بـ "شاطئ الموت" بحي العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرًا بالمخالفة للقرارات الحكومية.
أخر تعديل: 2020-08-16 | 11:54 ص
 
ADS