مصطفي عبد الغني

يقتل ابنته الرضيعة بعد إصابتها بـ 12 كسرا في الأضلاع وإصابات في الدماغ

طفل رضيع
 
 
يحاكم أب بتهمة قتل طفلته المولودة حديثًا، بعد أن سقط فوقها، بسبب تدخين الحشيش .

قال مايكل رو (33 عامًا) أمام محكمة لويس كراون بمدينة هوف ببريطانيا. إنه سقط بقوة على ابنته هولي رو البالغة من العمر ثمانية أسابيع قبل حوالي ساعة من الاتصال بالمسعفين. ولم يخبر الشرطة بذلك إلا بعد ستة أشهر من وفاتها لأنه كان خائفًا من رد فعل الناس.

وكشفت فحوصات ما بعد الوفاة، أن هولي عانت على الأقل من ثلاث إصابات منفصلة في الدماغ و 12 كسرًا في الأضلاع قبل وفاتها.

وتوفيت هولي في سبتمبر 2018 في منزلها في كروبورو بشرق ساسكس.

وقال الخبراء الذين فحصوا جثة الطفلة لهيئة المحلفين. إن إصاباتها مرتبطة بحادث سيارة أكثر من السقوط في المنزل، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل”.

قالت الدكتورة جو لويز ماك بارتلاند من مستشفى الأطفال (Alderhey). إنها تشك في أن السقوط قد يكون سبب الإصابات التي وجدتها في عيني هولي.

أضافت: “لم يكن هذا حادث خطير بما يكفي لتفسير الإصابات. النتائج التي توصلت إليها لن تكون متوافقة مع السقوط المحلي”.

وقال رو إنه يريد الكشف عما حدث في الليلة التي ماتت فيها ابنته بينما كان يناقش حضانة ابنه من علاقة سابقة.

وخلال جلسة استماع في محكمة الأسرة بعد ستة أشهر من وفاة هولي، أدلى بإفادة ثالثة للشرطة. وأدلى بإفادته الثالثة خلال جلسة استماع في برايتون في مايو من العام التالي.

وقال: “ما لم أقله من قبل. تعثرت على كرسيها المتأرجح، وتعثرت للأمام وسقطت على الأريكة مع هولي في ذراعي اليمنى. تحركت يدي من رأسها إلى رقبتها. ارتطم رأسها بزاوية الأريكة ووقعت بقوة على صدرها”.

وأخبر رو الشرطة، أنه دخن سيجارة وأخذ ترامادول قبل أن يستعد لإعطاء ابنته زجاجة منتصف الليل. “لقد تناولت الحشيش والترامادول وهذا جعلني أشعر بالدوار والنعاس”.

وينفي رو (33 عامًا)، وشريكته السابقة تيفاني تيت (22 عامًا)، قتل هولي. كلاهما متهم أيضًا بالسماح للآخر بقتلها.
أخر تعديل: 2020-10-27 | 09:15 م